اسباب الفتور الجنسى


الوقت أبريل 27th, 2009 الكاتب admin لا يوجد تعليقات »

نفور الرغبة الزوجية للجماع بين العرسان وحديثي الزواج لأسباب نفسية او اجتماعية او عدم توافق في جانب من الجوانب وكذلك برود الرغبة والغريزة بين الزواج القدماء لأسباب متعددة ربما منها التعود او طول المدة أو زوال المحفزات او تغير المواصفات الشكلية او الجسمية للزوجين بالتقدم في العمر او كثرة الحمل والولادة للزوجات وغير ذلك ..

اضغط هنا لقراءة المزيد;

ختان الفتيات جريمة بشعة


الوقت أبريل 16th, 2009 الكاتب admin لا يوجد تعليقات »

ختان الفتيات عملية يجب أن تحارب بشتى الوسائل
أن كان لختان الصبيان نوع من الفائدة بإزالة منطقة يمكن أن تتوضع بها المفرزات، حتى أنها قد تكون ضرورة ببعض الحالات التي تشكل بها حشفة القضيب مصدرا لبعض الإزعاجات. أما ختان الفتاة فيعتبر جريمة ترتكب بحقها، لا يوجد أي فائدة منها.

اضغط هنا لقراءة المزيد;

سيدتي.. الحجم لا يهم!!


الوقت أبريل 14th, 2009 الكاتب admin 1 تعليق »

نعم، وهذا جواب نهائي حجم القضيب لا يهمّ. لكن لا تبدأ الاحتفال بعد فالحجم يهمّ، ولكن ليس كما يعتقد الجميع.
بعد سؤال 200 سيدة من كلّ الأعمار (سن  18وأكبر)، الأحجام، الانتماءات العرقية، والعادات الجنسية، تبين أن 82 %  من هؤلاء النساء كنّ راضيات عن القضيب الذي كان طويلا بما فيه الكفاية لإرضائهن، وكان متوسطه حوالي 6 بوصات. بالمناسبة هذا متوسط حجم القضيب عند الرجال، وفقا لمسح عن أسلوب الحياة الجنسية، تم قياس  قضيب 300 رجلا أثناء الانتصاب.

اضغط هنا لقراءة المزيد;

وضعيات الجنس الحديث


الوقت أبريل 11th, 2009 الكاتب admin 2 التعليقات »

هناك أكثر من 150 وضعية لممارسة الجنس لا يمكن شرحها كلها. المهم بإمكان الزوجان معا اختيار الوضعية الملائمة على حسب ما يرحهما وما يمتعهما معا لاهتمام بفترة المداعبة والملاطفة والقبلات والضم واللثم قبل الإيلاج. ولا ترتموا على نسائكم كالبهائم وأجعلوا القبلة رسولا..

اضغط هنا لقراءة المزيد;

ما هو غشاء البكارة


الوقت أبريل 9th, 2009 الكاتب admin 1 تعليق »

يعرف غشاء البكارة بأنه طبقة جلدية تسد بشكل جزئي فتحة المهبل. يتوضع هذا الغشاء على بعد 1 إلى 2 سم تقريبا من مدخل المهبل.إغلاق هذا الغشاء لفتحة المهبل هو إغلاق جزئي، و كأنه حلقة جلدية تحيط بفوهة المهبل. بمعنى أخر: يتمتع الغشاء بفتحة طبيعية تترك دم الدورة يسيل عند الفتيات قبل الزواج.

اضغط هنا لقراءة المزيد;