هاجس العجز الجنسي لدى الشباب اثبات لعدم الثقة بالنفس والإعتقادات الخاطئة


القلق النفسي وعدم الثقة بالنفس وسلبيات ما يشاهده الشاب تجعله يتأثر بما يراه ويأخذ فكرة خاطئة ليس لها علاقة بالحقيقة عن الثقافة الجنسية

يؤكد الدكتور ممدوح وهبه ـ استشاري النساء والتوليد ـ حسب ما ورد بجريدة الجمهورية  أنه بالفعل لا توجد إحصائيات تحدد نسبة الشباب المصاب بالعجز الجنسي، ولكن الملاحظ أثناء الندوات والمؤتمرات واللقاءات مع الشباب يأتي سؤال عن المنشطات الجنسية فالشباب في العشرينات من العمر والمفروض أن يكون وضعهم سليما 100%  فلماذا يبحث عن وسيلة لتعزز أدائهم فالقلق النفسي وعدم الثقة بالنفس وسلبيات ما يشاهده الشاب تجعله يتأثر بما يراه ويأخذ فكرة خاطئة ليس لها علاقة بالحقيقة عن الثقافة الجنسية .

ويضيف د. ممدوح أن هذه الفكرة الخاطئة تأتي بجانب العبء النفسي الواقع علي الشاب في ” ليلة الدخلة ” فالموروثات الثقافية تلعب هنا دوراً رئيسياً في محاولة إثبات الذات من أول يوم زواج لأن مفهوم الرجولة منذ القدم ارتبط ” بالفحولة الجنسية ” ولهذا فإن ” العجز الجنسي” يشكل هاجساً لدي الرجال وينعكس بشكل سلبي علي حياتهم العائلية والعملية.

هذا المقال اضيف الجمعة, فبراير 26th, 2010 فى 1:49 م تحت قسم الثقافة الجنسية, الطب الجنسى, مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك