قلة الجنس يمكن ان تقتلك


ما هي المشكلة الصحية الاولى في الولايات المتحدة الامريكية¿ كلا ليست البدانة انها قلة ممارسة الجنس. هذه ما صرح به الطبيب محمد آز جراح قلب من اصل تركي واصر الدكتور محمد آز على أن قلة ممارسة الجنس تعد مشكلة صحية خطيرة يمكن أن تسبب الوفاة.
هذا واضاف الدكتور آز في حديث صحفي بأن الناس لا يشعرون بالرضا عن عمل المحرك الحيوي في حياتهم بمعنى أخر حياتهم الجنسية.
وإذا كنت تستعمل تلك الحجة القديمة بأنك تشعر بالنعاس والتعب بعد يوم العمل لتجنب الجماع فرد الدكتور آز سوف يوقظ كل حواسك. يقول الدكتور آز بأن رفض ممارسة الجنس قبل النوم قد يكون الحد الفاصل بين اختيار الحياة والموت “يمارس الرجل الأمريكي في المعدل الجنس مرة كل إسبوع ونحن نعرف من الدراسات بأن مضاعفة ذلك الى مرّتين في الإسبوع يمكن أن تزيد معدل الحياة بنسبة 3 سنوات.” حسنا لعل هذه المعلومة تشجعك على القيام بمهامك في السرير بشكل افضل.

ولكن لماذا لا يحصل الناس على كفايتهم من الجنس¿ يقول الدكتور آز بأن النساء فقدن الرغبة والشعور بالسعادة لأنهن لم يعدن يتوقعن العاطفة والرومانسية في العلاقات الجنسية. فوفقا للتقارير هناك سيدة من كل 7 نساء لم تشعر يوما بالنشوة الجنسية. ولكن هل العاطفة والحميمية هي السبب¿ أم أنها مشكلة جسدية¿

يقول الدكتور آز بأن النساء والرجال يكبحون مشاعرهم داخلهم ولا يحاولون اظهارها او معرفة ما يفكر به الطرف الأخر لقد اصبحت الحياة الجنسية واجبا يقوم به الازواج مما افقدها جوهرها. يجب على كل شخص منا أن يصارح نفسه برغباته ثم يتجه الى الشريك ويتحدثا بصراحة عندها فقط يمكن أن يعود بريق العلاقة وتصبح الحياة الزوجية أكثر فائدة وصحة.

هذا المقال اضيف الأربعاء, يوليو 21st, 2010 فى 3:16 ص تحت قسم الطب الجنسى, مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك