جسم مضاد يهاجم خلايا سرطان البروستات


اكتشف باحثون جسما مضادا سمي “اف 77″ اظهر في التجارب على فئران القدرة على تتبع الخلايا السرطانية في البروستات وتدميرها حتى في مرحلة متقدمة من المرض، على ما جاء في دراسة نشرت في مجلة الاكاديمية الاميركية للعلوم “بناس”.

ولاحظ هؤلاء العلماء من جامعة بنسيلفانيا ان هذا الجسم المضاد يعلق على الخلايا والانسجة السرطانية في البروستات اكثر من الخلايا والانسجة السليمة وانه يساهم في تدمير الخلايا السرطانية، على ما اظهرت الدراسة.

ولدى حقن الفئران بهذا الجسم المضاد علق هذا الاخير على الانسجة السرطانية في البروستات في 97% من حالات الاورام المبتدئة وفي 85% من حالات الاورام المتقدمة والمنتشرة.

وبينت الدراسة ايضا ان الاجسام المضادة “اف 77″ تعرفت على خلايا سرطانية غير مرتبطة بالهرمون الذكوري التي لا تتجاوب مع العلاج المضاد للهرمون الذكوري.

واشار العلماء الى ان هذه الاجسام المضادة “اطلقت عملية تدمير خلوي مباشر لخلايا سرطانية في البروستات ومنعت نمو الاورام بفعالية”.

ولاحظ العلماء ايضا ان “اف 77″ لم تستهدف الخلايا السليمة في البروستات ولا الخلايا السرطانية في مناطق اخرى من الجسم كالقولون او الكلى او عنق الرحم او البنكرياس او الرئة او الجلد او المثانة.

ونقلت المجلة عن الباحثين قولهم ان الجسم المضاد “اف 77″ “اظهر قدرة واعدة على المساعدة في تشخيص سرطان البروستات وعلاجه لاسيما في الحالات المتقدمة والمنتشرة غير المرتبطة بالهرمون الذكوري”.

واشاروا الى ان نسبة بقاء المريض على قيد الحياة خمس سنوات بعد اصابته بسرطان البروستات لا تتعدى 34% راهنا.

وسرطان البروستات هو هو ثاني اكثر سرطان انتشارا لدى الرجال ويقتل نحو 500 الف رجل سنويا في العالم على ما تفيد منظمة الصحة العالمية.

هذا المقال اضيف الخميس, ديسمبر 31st, 2009 فى 1:01 ص تحت قسم الطب الجنسى, مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك