الميول الجنسية وراثية


اكتشف علماء كنديون أدلة تؤكد أن العوامل الجينية تلعب دورا رئيسيا في تحديد الميول الجنسية عند الناس. ووجد العلماء في جامعة ماكماستر أن جزءا في الدماغ اسمه ‘ كوربوس كالسوم’ يكون حجمه عادة أكبر عند المثليين منه عند الأشخاص الذين لديهم ميول جنسية طبيعية.

وأجرت الدكتورة ساندرا وايتلسون وزملاؤها من ‘مركز العلوم الصحية’ في تورنتو دراسة على أدمغة رجال أصحاء مثليين وعاديين يستخدمون أياديهم اليمنى للكتابة وللقيام بأعمالهم الأخرى تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 35 سنة.

وقالت وايتلسون إن الهدف من الدراسة هو معرفة ما إذا كان التركيب الدماغي للمثليين الذين يستخدمون أياديهم اليمنى هو نفسه عند نظرائهم الذين يستخدمون أيادهم اليسرى حسبما أكدت دراسة سابقة. وأضافت إن نتائج الدراسة التي توصلت إليها
وزملاؤها تدعم الفرضية التي تشير إلى أن كبر حجم ال كوربوس كالسوم والعوامل الجينية الأخرى تلعب دورا رئيسيا في تحديد ما إذا كان المرء سيكون مثليا أو لديه ميول جنسية طبيعية.

وتابعت وايتلسون ‘لا تعني النتائج التي توصلنا إليها أن الوراثة هي قدر الإنسان بل تشير إلى أن البيئة ليست العامل الوحيد المؤثر في هذا المجال’.

هذا المقال اضيف الإثنين, أغسطس 30th, 2010 فى 12:14 م تحت قسم مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك