الفانيليا والثوم يحفزان الرغبة الجنسية


http://www.alarabonline.org/data/2011/02/02-10/407p.jpg

يرتبط عيد العشاق عادة بالأطعمة المثيرة للرغبة الجنسية مثل الشوكولا وغيرها، لكن باحثاً أميركياً في صناعة الأغذية قال ان للثوم والزنجبيل والفانيليا التأثير نفسه.

وقال فيل ليمبرت انه بالرغم من ان العلم لم يذكر أبداً ان بعض الأغذية تزيد الرغبة الجنسية، إلا ان دراسة إيطالية لفتت إلى ان ما يتردد عن تأثير الشوكولا في هذا المجال قد يكون نفسياً.

وأضاف ان “الثوم كان يستخدم طوال قرون في أوروبا القديمة باعتباره مثيراً للرغبة الجنسية، وهو يسرع فرز العصائر في المعدة ويساعد على الهضم ويزيد تدفق الدم والحرارة التي يولدها تحفز الرغبات الجنسية”.

وتابع ان “الزنجبيل الذي يستخدم لتهدئة آلام المعدة يلعب أيضاً دوراً محفزاً للرغبة الجنسية إذ انه يساعد على الهدوء”.

أما رائحة الفانيليا ومذاقها، فقال ليمبرت انها تزيد الشعور بالراحة، فيما ثمة دراسات تشير إلى انه قادر على رفع معدلات الأدرنالين في الدم” ما يزيد الرغبة الجنسية”.

وذكّر بما يتردد عن تأثير الصنوبر والمحار على الرغبات الجنسية نتيجة غناها بمادة الزنك التي تساعد في إنتاج هرمون التستسترون.

هذا المقال اضيف الجمعة, مارس 4th, 2011 فى 6:03 م تحت قسم الثقافة الجنسية, الطب الجنسى, مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك