العجز الجنسي..لم يعد مشكلة في كوبا


لم يعد العجز الجنسي قدرا محتما للكوبيين الذين لم تقدم لهم حبوب “فياغرا” حلا لمشكلتهم بعدما قررت الحكومة الشيوعية ان تأخذ على عاتقها كلفة عمليات في العضو الذكري لمعالجة المشكلة, وفقاً لما نشرته الصحافة الكوبية.

وقال اختصاصي الامراض التناسلية خوان كارلوس يب من مقاطعة كاماغي (شرق كوبا) ان: عددا غير محدد “من الرجال الذين تخطوا الاربعين” خضعوا لهذه العملية. وتشمل الاخيرة “زرع جهاز مصنوع من مادة السيليكون والفضة” يسمح خصوصا بحل مشكلات الانتصاب لدى الرجال.

وكانت هذه العملية تطبق فقط في “الدول المتطورة” بكلفة “مرتفعة جدا”, وفقاً لما نشرته الصحيفة الرسمية “خوبينتود ريبيلدي”. واوضح الطبيب ان هذه العملية “تنصح للمرضى الذين لم تحل العلاجات التقليدية (كحبوب “الفياغرا”) المشكلات الجنسية التي يعانون منها”, والشريحة الاولى المستهدفة هم الرجال الذين يعانون من مرض السكري ومن مشكلات في الدورة الدموية اضافة الى امراض متلفة للأعصاب او ارتفاع بنسبة “الكولستيرول” في الدم.

وجاء في تقرير نشرته الصحيفة “خوبينتود ريبيلدي” ان هذا العلاج الجديد يسمح للمرضى “بالاستمتاع جيدا بالعملية الجنسية وتحسين معنويات ونوعية حياة الرجل وشريكته”.

هذا المقال اضيف الإثنين, نوفمبر 23rd, 2009 فى 2:49 م تحت قسم مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك