الرجال “يلعبون بذيلهم” أكثر من النساء


كشف مسح أجري على المستوى القومي في الولايات المتحدة أن الرجال الأمريكيين ‏يقيمون علاقات جنسية في حياتهم أكثر من النساء وأن نسبة تعاطي المخدرات لديهم تفوق النسبة التي لدى النساء. ‏
والمسح الذي أعلنت نتائجه يتركز على النشاط الجنسي والتعاطي المحظور للمخدرات واستخدمت فيه طرق تقنية ‏عالية لاختيار المستجوبين غير المتحيزين.‏

وتقول الحكومة الفيدرالية إنها الآن لديها إحصاءات موثوقة تثبت أن الرجال “يلعبون بذيلهم” أكثر من النساء كما نقلت وكالة ‏الأسوشيتد برس. ‏
ووجد المسح أن 29 في المائة من الرجال الأمريكيين أفصحوا عن أنهم في حياتهم أقاموا علاقات جنسية مع 15 امرأة أو ‏أكثر بينما أفصحت 9 في المائة من النساء أنهن أقمن في حياتهن علاقات جنسية مع 15 رجلاً أو أكثر. ‏

ومتوسط عدد النساء اللواتي يقيم الرجال معهن علاقات جنسية هو سبعة نساء أما المتوسط للنساء فهو أربعة رجال.‏
ويستند المسح إلى بيانات تم جمعها لمصلحة المركز القومي للإحصاءات الصحية ‏الذي هو فرع لمركز الوقاية والسيطرة على الأمراض. ‏

وفي نسخ سابقة من هذا المسح وجهت الأسئلة إلى المشاركين في مقابلات مباشرة ويعتقد مركز الوقاية أن هذا الأسلوب ‏أسهم في إخفاء المجيبين لسلوكياتهم التي قد ينظر إليها بصورة سلبية علماً أن المسح الجديد لم يقدم أي نتائج مقارنة ‏بالتقارير السابقة. ‏
وبيانات هذا المسح جمعت من ‏‎6,237‎‏ من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عاماً وهؤلاء تم استطلاع ‏آرائهم بواسطة طريقة تطبق لأول مرة ومصممة لضمان خصوصية كاملة لهم الأمر الذي يؤدي إلى الحصول على نتائج ‏صادقة.‏

وهذه الطريقة هي أن يجلس المشاركون في غرفة لوحدهم وأمامهم شاشات الكمبيوتر وفي آذانهم السماعات وبمجرد ‏سماعهم الأسئلة يقومون بالإجابة من خلال الكمبيوتر.‏
ونتائج المسح يمكن أن تثير الكثير من النقاش على الصعيد القومي حول التربية الجنسية والتعايش بين الأزواج وغيرها.‏

وخصوصاً أن العديد من الجماعات المحافظة المنحازة إلى إدارة الرئيس بوش حول القضايا الاجتماعية تدعو إلى منع ‏النشاط الجنسي حتى الزواج. ‏
ووجد المسح أيضاً أن 11 في المائة من البالغين الذين لم يتزوجوا مازالوا عفيفين. ‏

ومن النتائج الأخرى التي توصل إليها المسح أن 96 في المئة من البالغين الأمريكيين قد مارسوا الجنس وأن 16 في المئة ‏من البالغين مارسوا الجنس لأول مرة قبل سن الـ 15 عاماً بينما امتنع 15 في المائة من ممارسة الجنس حتى بلوغهم ‏سن 21 عاماً على الأقل.‏

وكشف المسح أيضاً أن نسبة الرجال والنساء السود الذين صرحوا بأنهم في حياتهم أقاموا علاقات جنسية مع 15 شخص أو ‏أكثر (46 في المائة للرجال و13 في المائة للنساء) كانت أعلى من المجموعات الإثنية الأخرى. ‏

كما بيَّن المسح أن 17 في المائة من الرجال و10 في المائة من النساء أفصحوا عن أنهم كان لديهم شريكان أو أكثر في ‏السنة الأخيرة.‏
وفي المقابل صرح 25 في المائة من النساء و17 في المائة من الرجال أنهم لم يكن لديهم إلا شريك واحد من الجنس ‏الآخر في حياتهم. ‏

هذا المقال اضيف الأربعاء, مارس 30th, 2011 فى 11:35 م تحت قسم مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك