الثقافة الجنسية لا تتعارض مع الدين


الثقافة الجنسية لا  تتعارض مع الدين ولا تشجع على الإباحية أو الإنحلال الخلقي

يعتقد البعض أن الثقافة الجنسية تتعارض مع الدين أو أنها تشجع الإباحية والتفلت الأخلاقي وهذا بالطبع غير صحيح فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم الصحابة كيف يأتون أهليهم وماذا يقولون عند ممارسة العلاقة والفقه الإسلامي يتناول القضايا الجنسية بصراحة ووضوح وبشكل منطقي وعملي وأخلاقي وتربوي.

ومن الناحية الطبية تعتبر المعلومات الجنسية الصحيحة ضرورية، كي يعرف الإنسان نفسه ذكراً كان أم أنثى والأعضاء الجنسية جزء من تكوين الجسم الإنساني وتشبه باقي أعضائه في وظائفها الطبيعية وفي أمراضها المتنوعة.
والمعلومات الطبية والعلمية الصحيحة تساهم في معرفة الإنسان لنفسه ومكوناتها ورغباتها وبالتالي يسهل ذلك فهمها والسيطرة عليها والعمل على ضبطها ولاسيما في ظروف تربوية وأخلاقية ودينية مناسبة.

هذا المقال اضيف السبت, مارس 27th, 2010 فى 11:58 ص تحت قسم الحياه الزوجية. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك