التعريف العلمى للبظر


http://www.tbeeb.com/ph/files/1/health_topics/Clitoris.jpg

يقع البظر في مقدمة الاعضاء التناسيلة الخارجية وفوق فتحة البول ، وهذا العضو هو الأكثر حساسية وتهيجاً لدى المرأة .شكله وتركيبه يشبهان شكل وتركيب حشفة القضيب عند الرجل . يفرز البظر مادة دهنية عند التهيج ، وقد رُكّب من أنسجة انتصابية تمتليء بالدم وقت الهياج الجنسي فيتصلب ويحمر ويتنفخ إلى درجة تجعله يخرج من مخبئه ، وذلك عائد إلى أن تركيب جهاز الجنين التناسلي متشابه بين الجنسين ، ولكن في الاسبوع الرابع يبدأ تبلور القضيب عند الذكر ويبقى الجهاز على ما هو عليه عند الانثى في شكله الخارجي .

هذا الكم من النهايات العصبية في البظر يجعله حساساً جداً ومصدر اثارة عالية . ولعل سر التكوين البدني وجد له غطاء جلدياً ناعماً حتى يختبيء تحته من أجل أن يخفف احتكاكه واثارته التي قد تصل إلى درجة اللسعة الكهربائية ، مما يجعل الكثيرات لا يطقن المداعبة في البظر لأنها تولد لهن إحساساً غير مريح .

يختلف البظر من حيث الشكل والحجم والموقع من فتاة إلى أخرى ، وهذا الاحتلاف ليس له علاقة بالنشوة والاخصاب ، مما يعني أن كبر حجم البظر أو صغره لا يعني أن هذه المرأة تشعر بالجنس أكثر أو أقل من تلك ، بل يعد ذلك من خصائص التكوين .

إن وظيفة البظر هي الاثارة والنشوة الجنسية ، والبظر المنتصب أطول مرة ونصف من طوله مرتخياً .

ثمة افراز دهني ابيض اللون ينضح بين ثنايا الجلد البظري الذي يغطي البظر ، قد يتجمد أو يتصلب ويتحول إلى قشور رقيقة بيضاء اللون متراكمة إذا لم تعتني الفتاة أو المرأة بنظافتها اليومية وازالته باستمرار .

الدهن البظري هو السبب الاساسي في الرائحة الخاصة القوية ، والفريدة من نوعها ، التي تصدر عن أعضاء المرأة التناسلية .
إذا تراكمت الافرازات الدهنية في جوار البظر ولم تتم إزالتها لعدم النظافة فإنها تتخمر بسرعة وتصبح رائحتها نتنة تثير الاشمئزاز ، وهذا بدوره قد يسبب للفتاة التهابات وحساسية سطحية مؤلمة ومثيرة للحكاك . لذلك ، يجب الحرص على ازالة هذه الافرازات بالسرعة القصوى ، وننصح الفتاة التي تغسل سائر اجزاء جسمها ولا تعني بهذا الجزء بألا تخاف من لذلك .

هذا المقال اضيف الثلاثاء, يونيو 30th, 2009 فى 6:56 ص تحت قسم الثقافة الجنسية, الطب الجنسى. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك