الافكار الخاطئة عن ليلة الزفاف


يرسم كل شاب في ليلة زفافه صورة معينة لهذه الليلة الموعودة فهو يريد أن تكون ليلة أشبه بما يراه ويشاهده في الأفلام والمواقع التي يداوم على مشاهدتها قبل الزواج ليطبق كل ما يراه دون حذف أي مشهد من المشاهد.

فالشاب عندما يحاول تطبيق ما يراه من هذه الأفلام والمواقع دون أن يصل إلى هدفه ينتابه الشك بأنه عاجز وضعيف ومن هنا يلجأ إلى المنشطات التي تزيد من قلقه وتقلب حياته الزوجية إلى حياة تعيسة محصورة بين أحلام الأفلام وأوهام المنشطات.
فهذه المشكلات تدمر العلاقات الزوجية وتساهم بشكل كبير في فتور العلاقة بين الزوجين وغالباً ما يؤدي ذلك إلي الانفصال فالمشاكل التي تبدأ في غرفة النوم تنتقل عادة إلي باقي المنزل ونواحي الحياة الزوجية الأخرى وحسب أحدث الدراسات تنتقل هذه المشاكل أيضاً إلى مكان العمل والضغط الناتج عن هذا الأمر لا يؤثر على الأزواج فقط بل أيضاً على زوجاتهن ، وهو ما يولد مناخاً من التعاسة في المنزل والحياة بأكملها

هذا المقال اضيف الأحد, فبراير 28th, 2010 فى 11:54 م تحت قسم مقالات وكتب. يمكن تتبع التعليقات عليه عن طريق RSS 2.0 التغذية. يمكنك اضافة رد, او trackback من الموقع الخاص بك.

أضف تعليقك